الخطأ الطبي في تشخيص سرطان الثدي

רשלנות רפואית באבחון סרטן שד מתקדם

يعد سرطان الثدي أحد أكثر أنواع السرطان فتكًا عندما يتم تشخيصه بعد فوات الأوان وتكون النقائل قد انتشرت بالفعل في جميع أنحاء الجسم. لذلك، من المهم التعرف عليه في مراحله المبكرة وعلاجه في أسرع وقت ممكن. متى يعتبر التشخيص المتأخر خطأ طبي في تشخيص سرطان الثدي؟ وما الذي يمكن عمله في هذه الحالة؟ كل هذا وأكثر في هذا المقال.

 

سرطان الثدي

يعد سرطان الثدي أحد أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين النساء، ولكنه قد يصيب أيضًا الرجال الذين يتشاركون تاج الحلمة مع النساء. إذا لم يتم تشخيص المرض في مرحلة مبكرة، فإن الخلايا السرطانية التي تتطور في الثدي سترسل نقائل قاتلة إلى الأعضاء البعيدة، مثل: الكبد والرئتين والهيكل العظمي وعظام الجسم. ولهذا السبب، من المهم جدًا الكشف عن العلامات الأولى لسرطان عن طريق تصوير الثدي بالأشعة السينية البسيطة. يمكن أن يؤدي الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي إلى فرص عالية للشفاء، في حين أن الاكتشاف المتأخر يمكن أن يجعل العلاج أكثر تعقيدًا وأكثر صعوبة، وفي بعض الأحيان معركة ميؤوس منها ضد النقائل المنتشرة في الجسم.

 

كيف يتم تشخيص سرطان الثدي؟

يتميز سرطان الثدي بوجود كتل صلبة صغيرة داخل الثدي، تشعر بها العديد من النساء بأنفسهن عندما تكون الكتل كبيرة جدًا ومتطورة بالفعل، ولكن باستخدام الوسائل التكنولوجية، مثل جهاز تصوير الثدي بالأشعة السينية، من الممكن أيضًا اكتشاف كتل صغيرة وغير محسوسة في الثدي. مراحل مبكرة جدًا من المرض. هذا هو بالضبط الوقت المثالي للإصابة بالمرض، حيث أنه لا يزال صغيرًا وغير متطور. في هذا الوقت، من المؤكد أن مهاجمتها بالعلاج الكيميائي، أو التدخل الجراحي، يمكن أن ينقذ حياة المرأة بسرعة كبيرة دون تأثير خطير على صحتها. ولهذا السبب، فإن جميع النساء من جميع الأعمار مدعوات لإجراء فحص تصوير الثدي بالأشعة السينية مرة واحدة في السنة، بينما يوجد في بعض الصناديق الصحية خيار إجراء الفحص مجانًا فوق عمر معين. وتعتبر النساء المسنات فوق سن 50 عاما من الفئات المعرضة لخطر الإصابة بهذا المرض، ولكن قد تصاب به النساء الأصغر سنا أيضا.

يعتبر السرطان مرضًا وراثيًا، والنساء اللاتي لديهن أفراد من العائلة المقربين أصيبوا بالمرض هم في مجموعة المخاطر. لذلك، من المتوقع أن يعرف طبيب أمراض النساء التاريخ العائلي لمرضاه وأن يعطي وزنًا لذلك في قراراته متى وكم مرة يرسل مرضاه لإجراء هذا الاختبار البسيط.

 

ما هو تصوير الثدي بالأشعة السينية؟

تعتمد آلة تصوير الثدي بالأشعة السينية على طريقة الأشعة السينية وهي مصممة بحيث تسمح بالضغط على الثدي الواحد في كل مرة بين جوانبه إلى درجة التسطيح، وتصويره بطريقة واضحة تكشف كافة محتوياته. قد تشعر بعض النساء، خاصة ذوات الأثداء الكبيرة، بعدم الراحة البسيطة أثناء الاختبار، لكن هذا الانزعاج أفضل بلا حدود من المرض نفسه. بطريقة أو بأخرى، فور انتهاء الاختبار، ستشعر بالراحة على الفور ولن تشعر المرأة بالألم أو الانزعاج بعد ذلك. يعتبر الاختبار موثوقا للغاية، وكلما تم إجراء نتائج الاختبار بطريقة مثالية ومهنية، فإنها تنعكس بشكل جيد على الحالة الصحية للمرأة. وينصح بإجراء فحوصات التصوير الشعاعي للثدي مرة واحدة في السنة، أو في حالات الخطر الشديد، مرة كل ستة أشهر.

 

من هو في المجموعة المعرضة للخطر؟

يمكن لكل امرأة أن تصاب بسرطان الثدي، وتشير الإحصائيات إلى أن واحدة من كل تسع نساء تصاب بسرطان الثدي. ولكن هناك نساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي:

  • النساء فوق سن الخمسين – معظم حالات سرطان الثدي النقيلي تحدث فوق سن الخمسين، على الرغم من أن النساء الشابات قد يصابون بالمرض أيضًا. من سن الخمسين يوصى بإجراء فحص متكرر.
  • النساء اللاتي أصيبت أسرهن بحالات سرطان الثدي في الماضي – النساء اللاتي أصيب آباؤهن أو جداتهن أو عماتهن بسرطان الثدي، هن في مجموعة خطر لهذا يجب فحصهن بشكل متكرر. هناك نساء يتخذن إجراءات صارمة وبعد ولادة أطفالهن يخضعن لعملية استئصال الثدي للوقاية من المرض. هذه التدابير العدوانية ليست ضرورية دائمًا، ولكن يجب فحصها بشكل دوري فقط.
  • التعرض للإشعاع أو المواد الكيميائية – هناك نساء يتعرضن، نتيجة عملهن، للإشعاع أو المواد الكيميائية المختلفة، ويكونن معرضات بدرجة عالية للإصابة بسرطان الثدي بالإضافة إلى أنواع أخرى من السرطان. من المهم ارتداء معدات الحماية وأن تكون يقظًا وحذرًا للغاية.
  • السمنة – النساء اللاتي يعانين من السمنة أكثر عرضة للإصابة بالسرطان، بما في ذلك سرطان الثدي. من المهم الحفاظ على وزن صحي في أي عمر.
  • التدخين واستهلاك الكحول وتعاطي المخدرات – الاستخدام المفرط للمخدرات والكحول وكذلك التدخين لا يضيف الصحة لأي شخص، ويزيد من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان.

 

الخطأ الطبي في تشخيص سرطان الثدي

قد يعود الخطأ الطبي في تشخيص سرطان الثدي إلى عدة عوامل. أولها عدم إحالة الطبيب المعالج لإجراء فحوصات تصوير الثدي الروتينية، خاصة في ضوء التاريخ العائلي للمريضة وحالتها الصحية. والثاني قد يكون تفسيراً مهملاً وغير مهني لنتائج الاختبار مما أدى إلى عدم معرفة المرأة بإصابتها بالمرض. والثالث هو العلاج السيئ وغير الصحيح أو اتخاذ استراتيجية طبية غير مناسبة أو قرارات غير معقولة فيما يتعلق بعلاج المرأة المريضة. إذا كنت تخشى أن يكون هناك خطأ طبي في تشخيص سرطان الثدي في حالتك، فمن المهم الاتصال بمحامي خبير في مجال الخطأ الطبي من أجل دراسة الأمر.

 

أسئلة وأجوبة

  1. ما هو سرطان الثدي النقيلي وكيف يتم تشخيصه؟

سرطان الثدي في مرحلة النقيلي هو سرطان بدأ كورم داخل الثدي، ولكن بما أنه تم اكتشافه فقط في مرحلة متأخرة، فقد تمكن بالفعل من إرسال نقائل عنيفة إلى الجسم بأكمله، بما في ذلك العمود الفقري والدماغ والرئتين. ولهذا السبب، من المهم جدًا تشخيص سرطان الثدي في مراحله المبكرة عن طريق تصوير الثدي بالأشعة السينية بانتظام.

  1. متى يتم تحديد الإهمال الطبي في تشخيص سرطان الثدي؟

سيتم تحديد الخطأ الطبي في تشخيص سرطان الثدي عندما يتجاهل الطبيب المعالج للمرأة كونها في مجموعة معرضة للخطر، أو عدم إجراء الاختبار لفترة طويلة، أو وجود تاريخ عائلي لمرضى سرطان الثدي، أو عند تفسير الاختبار تم إجراؤها بخطأ، وبالتالي لم تكن المرأة تعلم أنها مريضة ولا يمكن أن تصاب بالمرض وهو لا يزال في مراحله الأولى. ومن حيث المبدأ، يجب إثبات أن سلوك الطواقم الطبية التي عالجت المرأة ومنعتها من علاج نفسها في مرحلة مبكرة من المرض كان مستبعداً إلى حد كبير.

  1. من هي الفئة الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي؟

تشمل مجموعة المخاطر النساء فوق سن 50 عامًا، والنساء اللاتي لديهن تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي، والنساء اللاتي يدخن كثيرًا، اللاتي تعرضن سابقًا للمواد المسرطنة، وأكثر من ذلك. وحتى الشابات الأصحاء يمكن أن يُصابن بسرطان الثدي النقيلي، لكن الفرصة تتضاءل. يجب فحص كل امرأة في مجموعة المخاطر بشكل متكرر وفقًا لتعليمات الطبيب حتى تتمكن من اكتشاف المرض في مراحله الأولى.

  1. كيف يمكن لمحامي الاخطاء الطبية المساعدة في حالة سرطان الثدي؟

يمكن للمحامي الماهر وذو الخبرة قراءة المادة الطبية التي تقدمها له، وفحص كافة أساليب سلوك الطواقم الطبية التي عالجتك، والإحالات للفحوصات، ونتائج الفحوصات، وما إلى ذلك، وذلك لتحديد ما إذا كان الأمر كذلك أم لا. بالفعل خطأ طبي وارفع دعوى قضائية نيابة عنك في المحكمة للحصول على تعويض.

img-3

هل تحتاج إلى خدمات قانونية بشأن قضايا الأخطاء الطبية؟

اترك التفاصيل وسنعاود الاتصال بك في أقرب وقت ممكن

مقالات حول هذا الموضوع

إلى تنسيق اجتماع احترافي

أو اترك التفاصيل وسنعاود الاتصال بك



    img-9