الخطأ الطبي في علاجات الأسنان

تشير الابتسامة الجميلة والصحية إلى الكثير عنا وعن صحتنا وأسلوب حياتنا. الأسنان البيضاء الجميلة هي رمز الجمال المثالي لكل من الرجل والمرأة ونحن نعمل جاهدين للحفاظ عليها على هذا النحو، بدءاً من تركيب جسر في الأسنان وانتهاءً بعلاجات التبييض وملء الأسنان المكسورة وتصميم الأسنان المثالية. يبتسم. بالإضافة إلى ذلك، إذا تبين أن لدينا ثقباً في أحد الأسنان، فإننا نسارع إلى علاجه وإعادة حالة الأسنان إلى صحتها وقوتها. يحدث الخطأ الطبي في علاجات الأسنان بسبب عدم تقديم معلومات موثوقة للمريض حول العواقب والآثار الجانبية المختلفة التي قد تحدث نتيجة العلاج، والعلاج المهمل الذي يسبب ضررًا للمريض وأيضًا عدم تقديم معلومات موثوقة المعلومات بعد العلاج الذي تسبب في ضرر للمريض.

 

ابتسامة جميلة ومشرقة

كلنا نحب أن نرى ابتسامة جميلة مليئة بأسنان صحية ومستقيمة، بيضاء وبيضاء. الابتسامة بين الناس هي الطريقة الأكثر فعالية لبدء المحادثة والتعبير عن الحب والتعاطف والتقرب والاندماج. تشمل صيانة الأسنان علاجات ملء الثقوب، وقنوات الجذور، والعمليات الجراحية لإزالة الأسنان غير الصحية، وتقويم الأسنان، وأيضاً العلاجات التي تعتبر سهلة وغير مؤلمة مثل تبييض الأسنان والأسنان. سواء أتيت لتلقي علاج لطيف من طبيب أسنان أو إذا كان لديك ضرس عقل جامح مُعد لخلعه، فإن الخطأ الطبي في علاجات الأسنان يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالعدوى أو الألم الشديد أو تلف الأنسجة أو النزيف أو تلف السن أو الجهاز العصبي المحيط به و الكثير من وجع القلب.كما أن العلاجات المكثفة للغاية مثل استبدال جميع الأسنان في الفم في يوم واحد، وعلاجات الأسنان تحت التخدير الكامل، والعمليات الجراحية لترميم الفم والفك بعد الإصابة، وغيرها تتطلب درجة كبيرة بشكل خاص من الحذر والخطأ يمكن أن تضعها في الاعتبار. شخص في خطر حقيقي.

 

ما هو الخطأ الطبي في علاجات الأسنان؟

يشمل طب الفم والوجه والفكين مجموعة واسعة جدًا من العلاجات لعامة الناس. وتشمل، من بين أمور أخرى، العلاجات التجميلية والحافظة مثل طب الأسنان والتبييض وملء الثقوب الصغيرة أو حشو الأسنان المكسورة، ولكن أيضًا العلاجات التي تتطلب استخدام حقن التخدير الموضعي مثل قنوات الجذر وزراعة الأسنان وخلع الأسنان وما يصل إلى العلاجات تحت التخدير الكامل أو التخدير (التخدير هو ضبابية يتم الحصول عليها عن طريق تناول مادة التخدير أو استنشاق الغاز). في الآونة الأخيرة، تم نشر العديد من العيادات التي تقدم علاجات “زابانج وجيمارنو” ليوم واحد والتي تشمل علاجات الأسنان لتجويف الفم بأكمله. لا توجد مشكلة في المفهوم نفسه إذا سار كل شيء كما ينبغي، ولكن كلما كان العلاج مكثفًا وواسع النطاق، زادت فرصة الخطأ أو تلف الأعضاء الرخوة في الفم، والأطباء الذين يقدمون مثل هذه العلاجات لديهم اهتمام خاص واجب الرعاية العالية. ينقسم خطأ الأسنان إلى عدة أقسام:

الخطأ في عدم تقديم المعلومات للمريض

حتى لو أتيت إلى طبيب الأسنان للمرة الألف، وحتى لو كنت تعرف بالضبط أي سن ستخلعه، فلا يزال يتعين على الطبيب أو طبيب الأسنان إبلاغك بالعملية التي أنت على وشك الخضوع لها. حتى أن العديد من الأطباء اعتمدوا طريقة لإخبار المريض بما يفعلونه بالضبط في كل مرحلة، وهذا يهدئ المريض ويعطيه معلومات إيجابية حول ما يجري في فمه. حتى أن البعض يذهب إلى أبعد من ذلك ويضع مرآة أمام وجه المريض حيث يمكنه مراقبة ورؤية كيفية علاجه. لا تقوم ميدا والطبيب بتزويدك بمعلومات حول العملية ونتيجة لذلك تعرضت للضرر، يحق لك تمامًا رفع دعوى قضائية. ويزداد الأمر سوءًا عندما تخضع لعلاج قناة الجذر أو جراحة الخلع أو العلاج المكثف للعديد من الأسنان المجاورة أو استخدام التخدير والتخدير وغاز الضحك والمزيد أثناء العلاج.

 

الخطأ أثناء العلاج

أي علاج للأسنان من الأخف إلى الأثقل والذي يتطلب تخديرًا كاملاً، قد يؤدي إلى الإصابة بالعدوى. تعتبر الالتهابات في الفم أمراً خطيراً للغاية حيث أن الأنسجة الرخوة والحساسة تتضرر بسهولة شديدة كما أن الفم يحتوي على العديد من الأوعية الدموية لذلك قد تنتشر العدوى في جميع أنحاء الجسم. بالإضافة إلى ذلك، يستخدم العديد من الأطباء غاز الضحك، الأمر الذي يتطلب معرفة وفهم المواد المختلفة وكيفية إعطائها وكيفية إزالتها وما هي الجرعة المطلوبة.

بالإضافة إلى غاز الضحك المقبول في العديد من العيادات، هناك أيضًا استخدام متكرر لمسكنات التخدير التي يتم حقنها في الفم. إن الحقن نفسه إذا تم في مكان خاطئ قد يؤدي إلى تلف الأنسجة والأوعية الدموية والجهاز العصبي، كما أن المادة المحقونة قد تنتشر في جميع أنحاء تجويف الفم وتسبب الضرر. استخدام المثقاب، وسكاكين الجراح، والغرز، والمواد المختلفة المصممة لحشو الأسنان وغيرها – أي استخدام مهمل لها قد يتسبب في أضرار جسيمة للأنسجة الرخوة والحساسة في اللثة واللسان. كما قد يختنق المرضى بسبب اللعاب وقطع الأسنان التي تنزلق إلى الحلق. لذلك يجب الحذر الشديد من إفراغ الفم من اللعاب والجزيئات المتناثرة نتيجة عمل الطبيب.

 

الخطأ بعد العلاج

الخطأ بعد العلاج يشمل عدم مراقبة تقدم حالة المريض بعد العلاج الذي يشمل الجراحة والخلع والتحضير للزراعة وتصريف القيح وعدوى الأسنان وغيرها، مما يتطلب مثل هذه المتابعة للتأكد من شفاء المنطقة بشكل جيد، وكذلك شرح لما يسمح للإنسان أن يأكل ويشرب ومتى يمكن البدء بتناول الطعام بعد العلاج حتى لا تتضرر نتائجه. بالإضافة إلى ذلك، فإن العلاج المهمل الذي أدى إلى حدوث عدوى أو إصابة ثم عدم معالجة استئنافه بسبب الألم أو النزيف بشكل صحيح سيعتبر خطأ.

 

ماذا تفعل في حالة الخطأ الطبي أثناء علاج الأسنان؟

במידה והגעתם לפרוצדורה רפואית במרפאת שיניים ובמהלך התהליך התברר כי חלה רשלנות רפואית אשר פגעה בכם והותירה אתכם עם נזקים, חשוב לפנות אל איש מקצוע מיומן כגון עורך דין המתמחה ברשלנות רפואית ברפואת שיניים אשר יבחן ויבדוק היכן התבצע הכשל ומי אחראי לו. במידה ויתברר כי באמת הייתה כאן רשלנות מצד הצוותים הרפואיים, תוכלו להגיש תביעת פיצויים עבור הנזקים שנגרמו לכם וכיסוי הוצאות רפואיות בהווה ובעתיד.إذا قمت بإجراء طبي في عيادة أسنان واتضح أثناء العملية أن هناك خطأ طبي ألحق بك الأذى وتسبب في أضرار لك، فمن المهم الاتصال بمتخصص ماهر مثل المحامي المتخصص في الخطأ الطبي في طب الأسنان الذي سيتم فحص والتحقق من مكان حدوث الفشل ومن المسؤول عنه. إذا تبين أن هناك بالفعل خطأ من جانب الطواقم الطبية، يمكنك تقديم مطالبة بالتعويض عن الأضرار التي لحقت بك وتغطية النفقات الطبية الحالية والمستقبلية.

img-2

هل تحتاج إلى خدمات قانونية بشأن قضايا الأخطاء الطبية؟

اترك التفاصيل وسنعاود الاتصال بك في أقرب وقت ممكن

مقالات حول هذا الموضوع

إلى تنسيق اجتماع احترافي

أو اترك التفاصيل وسنعاود الاتصال بك



    img-8